ورغم تأثير إنييستا (33 عاما) الكبير على أداء فريقه لدى مشاركته في أي مباراة، فإن عدد اللقاءات التي بدأها “الرسام” أساسيا خلال الموسم الماضي بالدوري الإسباني لم يزد على 13 فقط.

وقال إنييستا، الذي انضم إلى أشبال الـ”بلوغرانا” عام 1996 قادما من ألباسيتي: “لم أقل أبدا إنني لن أجدد عقدي، لكن عليّ أن أقيم أشياء كثيرة. ليست مسألة مادية”.

وتأتي تصريحات إنييستا التي أدلى بها لراديو “أوندا سيرو”، الاثنين، لتزيد موقف اللاعب غموضا بشأن مستقبله في كتالونيا، بعد تصريحات متشككة أخرى أدلى بها قبل أيام، وتكهنات برحيل محتمل إلى يوفنتوس الإيطالي بنهاية الموسم المقبل.

وتابع إنييستا صاحب الـ 117 مباراة دولية و12 هدفا مع منتخب إسبانيا: “هناك عوامل كثيرة تجتمع معا. أريد أن أتخذ قرارا صادقا يكون الأفضل لكل الأطراف”.

وكان إنييستا جزءا أساسيا في نجاحات برشلونة منذ تم تصعيده إلى الفريق الأول عام 2002، وشارك النجم قصير القامة في إحراز الفريق 29 لقبا، بينها 4 تتويجات بدوري أبطال أ وروبا، وآخرها بطولة كأس ملك إسبانيا، السبت، على حساب ديبورتيفو ألافيس.

وتحدث إنييستا أيضا عن تعيين إرنستو فالفردي مديرا فنيا لوصيف الدوري الإسباني، خلفا للمدرب الراحل لويس إنريكي.

وقال: “لم أعلم أنه سيتولى تدريب الفريق حتى تم الإعلان عن ذلك. تحدثت إليه عدة مرات لكن ليس كثيرا. أؤمن أنه سيلقى دعما كبيرا من الفريق وآمل أن يمتلك حظا يمكننا من تحقيق الإنجازات معا”.

وفي الأغلب سيتضح مستقبل إنييستا مع برشلونة في بدايات حقبة فالفردي، الذي تم الإعلان عن تعيينه الاثنين، وسط ترقب بشأن الخطط التي ينوي ابتاعها مع الفريق.